WWW.MYWF.BLOGSPOT.COM

الاثنين، 23 يناير، 2012

عائض القرني سرقات ووقفات


تغريم عائض القرني 330 الف ريال ومنع كتاب "لا تيأس" من التداول


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله







في البداية دع عنك أسلوب المراوغة لأنه لا يفيد ودع عنك ألتمسكن البغيض بقول ابنتي وزوجها الغالي لأنه لم يعد يجدي نفعا ,,


مهما اختلقت من أعذار فأنت الأديب ألحرامي الخالي من الأدب ,, قبل ان تذكر شيخ الإسلام بن تيميه أين أنت من المجاهد الذي قاد المسلمين لمحاربة التتار والمغول ..


و قولك انك تستطيع تأليف كتاب كامل فلم نراك فعلت بل قمت باستنساخ كتاب من تأليف الدكتورة سلوى اما كتابك الأخر عبارة عن تجميع من أقوال الحكماء والفقهاء وغيرهم من فلاسفة الغرب كم تقول في كتاب لا تحزن وتقول تستطيع التأليف حتى وان كنت قد حصلت على جائزة المؤلف العربي الأول، والذي يحفظ القرآن وآلالاف من الأحاديث وآلاف الأبيات وطالع آلاف الكتب ....الخ ,,,
حفظك للقران والآلاف من الأحاديث يا عائض لا يبرر لك سرقت مجهود غيرك ونسبه لنفسك وبما انك تفاخر بحفظك للقران لماذا لا تطبق ما جاء في كتاب الله


قال تعالى ( أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ ... الاية 


وبما انك أصبحت تفاخر بحفظك للقران ,, والآلاف من الأحاديث ,, الم تحفظ حديث الرسول عليه الصلاة والسلام ( من غشّ فليس مني) رواه مسلم . وفي رواية أخرى للحديث عند مسلم : (من غشنا فليس منا) 


الم ينهاك كتاب الله وسنة نبيه عن سرقة مجهود الاخرين ؟


أين أنت يا من تحفظ كتاب الله من الفساد المنتشر في المجتمع ..

أين أنت من الربا المنتشر في البنوك ..


أين أنت من الظلم الواقع على الشعب .. فقر .. بطالة .. عنوسه.. حقوق مسلوبه ,,


اين انت من قضايا الأمة يا دختور بلا طب ,,


أين ما تحفظه من كتاب الله ,,


قال تعالى ( فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون)} البقرة:79


وكلمتي في هذا المقام هي يا أيها المسلمون لا تأخذوا دينكم إلا من القرأن والسنة ، ولا تأخذوه من تجار الدين و غلمان البلاط وبعد أن تبين لكم حقيقتهم فإنهم يُضلونكم الطريق ،فالقرأن والسُنة حُجة عليهم وعلى مواقفهم، فهؤلاء يقول عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم


 ( هناك أئمة يقفون على أبواب جهنم يدعون الى النارإذا أطعتموهم هلكتم )



وحتى ننجو ولا نضل علينا ان نقيس أقوال كل من يدعي العلم بالقرآن والسنة أمثال القرني ، فما توافق معهما أخذنا به وما تعارض معهما ضربنا به عرض الحائط ، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول :


( تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي عضوا عليهما بالنواجذ )


يقول حافظ ابراهيم :






لا تحسبنَّ العلم ينفع وحده ما لم يتوِّج ربُّهُ بخلاقِ






كم عالمٍ مدَّ العلوم حبائلاً لوقيعة وقطيعةٍ وفراقِ






وطبيبِ قومٍ قد أحلَّ لطبه مالا تُحلُّ شريعة الخلاقِ






وأديب قومٍ تستحق يمينه قطع الأنامل أو لظى الإحراق






في كفه قلمٌ يمج لعابه سماً وينفثه على الأوراقِ






لو كان ذا خلقٍّ لأسعد قومهُ ببيانه ويراعه السَّبَّاقِ






ومن ثم قولك ولو كان من خالفني رجلاً لكان الخطاب أخذاً وعطاء ومناقشة ومناصفة، ومن قال لك إنها تخالفك ؟


هي كشفت وجهك القبيح الخالي من الحياء ,, فضحت سرقتك الأدبية .. ولا تزال تكابر وتراوغ ..


والله إنها فارسة بألف فارس فهي من استطاع إسقاط القناع عن وجهك وكشف حقيقتك في سرقة مجهود الآخرين ونسبه لنفسك وتعود وتقول ابنتي ,, اي ثعلب مراوغ أنت ,,


وتتحدث عن الرفق في النساء وهل هذا الرفق لا يكون الا مع كاتبه كشفت حقيقتك ؟


أين أنت من النساء في السجون ؟


أين أنت من التحرش الجنسي الذي تعرضن إليه ؟؟


أين أنت من ام سعود وام فارس بن شويل التي تعرضت للضرب وهي من ذوي القربى ومن النساء اللائي تقول يجب الرفق بهن ؟ وإكرامهن ؟


أم أن هؤلاء النسوة الأحرار لا يدخلون في حسابات صاحب التسعين مؤلف ؟


و تقول لك تسعين مؤلف وأنت الآن تسقط من أخر مؤلف مسروق ,, ولا حاجة لنا في البحث عن باقي مؤلفاتك ...


وتعود تذكر الشعر مصورا نفسك الفارس الصنديد الذي لا يشق له غبار؟؟


عن أي منايا تتحدث يا قائد جيش التحرير المخضرم الذي يقف على أبواب القدس ؟


والله انك تقول كلاما اكبر منك و تظن الناس حمقى لا تفهم وسوف تصدقك ..


و في النهاية نراك تجتمع مع محمد عبده في عمل مشترك جديد


( كنت تقول عمل وطني ) ويبدوا انه تطور الى غزلي يا فارس زمانكـ ؟؟


أو أننا نراك فارسا منبطحا لا يشق له غيار عند احد أصحاب السمو ,, تتحدث عن الزهد وتأمر الناس به وأنت تسكن القصر ..


تدعي الالتزام وأنت تشكر الحكومة الفرنسية المحاربة للحجاب على قضاء ثلاثة اشهر في ربوع باريس ,,


انكشف قناعك وحقيقتك أمام الناس فلا تتلاعب بالكلمات يا من يقال انه أديب .... إلا انه بلا حياء ,,


قال صالح بن عبد القدوس






إذا قل ماء الوجه قل حياؤه *** ولا خير في وجه إذا قل ماؤه






حياءك فأحفظه عليك وإنما *** يدل على فعل الكريم حياؤه .


وقال يحيى بن معاذ :

من استحيا من الله مطيعا استحيا الله منه وهو مذنب.


ومن يفقد مصداقيته عند الناس مره يستحيل أن يسترجعها بمقال او فلسفة تفتقد الحياء وتبرر الخطأ ,,


بل ان كل تعليق ومقال تبرر فيه سرقتك هو إدانة وشاهد عليك لا كرما منك ولا شجاعة ,,


نبارك للدكتورة سلوى العضيدان هذا النصر ,,


وما ضاع حق ورآه مطالب ,, ولا عزاء لنا في من يدعي الأدب


هذا و صلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله واصحابه اجمعين




هناك تعليقان (2):

  1. مقالك مثل وجهك ... كلامك يظهر منه رائحة الحقد والحسد والكره ...مثلك يحتاج لآلاف السنين حتى تستطيع ان ترد على الشخ عائض

    ردحذف
    الردود
    1. بما انه الشخ عائض على قولك ما يحتاج ارد

      حذف